يلا شوت yalla shoot تعرضت مجموعة قنوات "بي إن سبورت" القطرية للانتقادات خلال الأيام الفائتة، جراء الإفادات التي أدلى بها الفنان المصري محمد أبو تريكة، الذي يُعد واحد من أشهر المحللين في القناة.

وقد كان أبو تريكة قد انتقد قضية مساندة بطولة منافسات الدوري البريطاني الرائع للمثلية الجنسية، وهو الذي يتضح واضحًا في الجولتين الرابعة عشر والخامسة عشر من كل سيزون، إذ يلبس زعماء الفرقة الرياضية شعار قوس قزح التي توميء إلى المثلية.

وشدد أبو تريكة في الاستوديو التحليلي يوم الاحد المنصرم أن المثلية الجنسية لا تتلائم مع الإسلام، والطبيعة الآدمية أيضًا، مشيرًا إلى إنها ليست حق من حقوق وكرامة البشر غير أنها في الحقيقة مقابل الآدمية، بحسب تصريحه.

طالع .. مقطع مرئي | أبو تريكة يرفض المحادثة في "بي إن سبورت" تضامنًا مع مناصر لقاء رياضي تشيلسي وواتفورد

ولم يكتفِ أبو تريكة بهذا، لكن طالب أيضًا اللاعبين المسلمين في بطولة منافسات الدوري البريطاني بمناهضة مساندة المثلية الجنسية على يد الامتناع عن المساهمة في الجولتين المذكورتين سلفًا

وأوضحت شبكة "ذا أثلتيك" البريطانية أن اللقطات التي تتم فيها أبو تريكة عن قوى معارضة المثلية الجنسية تجري إعادة النظر فيها داخليًا عن طريق قنوات "بي إن سبورت" القطرية.

وشددت القنوات القطرية إنها بعيدة كل الذهاب بعيدا عن الإفادات التي أدلى بها أبو تريكة، إذ صرح المتحدث باسمها في إفادات نشرتها الشبكة البريطانية: "بصفتنا مجموعة إعلامية دولية، فإننا نمثل وندعم الأفراد والمصالح من كل خلفية ولغة وتراث ثقافي 43 جمهورية مغايرة بشكل ملحوظ، كما نظهر يومياً".

خلال فترة ذاك، أفاد المتحدث بالنيابة عن بطولة منافسات الدوري البريطاني الرائع لشبكة "ذا أثلتيك" البريطانية: "نحن بصدق نختلف مع أفكار النقاد، يتعهد بطولة منافسات الدوري البريطاني وأنديته بمساندة مجتمع المثلية الجنسية، وإبداء أن رياضة الساحرة المستديرة كرة القدم للجميع".

ونوهت الشبكة أيضًا على أن إفادات أبو تريكة نالت اراء ناقدة من قِلكن شبكة الهادمة للتمييز في رياضة الساحرة المستديرة كرة القدم (fare)، إذ كتبت من خلال صفحتها المعترف به رسميا بموقع "Twitter": "من المخيب للآمال أن نشاهد الأسطورة المصرية محمد أبو تريكة يتجاهل مبادرة قوس قزح في بطولة منافسات الدوري البريطاني (مؤازرة المثلية)، ويستعمل المواقف الدينية للقيام بذاك، لقد حصل على منطقة لإنكار حقوق ووجود مجتمع دون اعتراض من بي إن سبورت".

وتجيء اراء ناقدة أبو تريكة لمبادرة مساندة المثلية الجنسية قبل أدنى من عام من مباريات نهائيات كأس العالم دولة قطر 2022، وهي أول مرة التي تتم إقامة فيها أضخم مسابقة للفيفا في شمال أفريقيا والخليج.

من جانبها، تحدثت مجلة "جارديان" البريطانية إن مجموعة عروض تلفزيون "بي إن سبورت" وبخت أبو تريكة وعنفته على الإفادات التي أدلى بها، غير أن لا تبقى نية للاستغناء عن خدماته.

مثلما أدات هيئة "kick it out" الخيرية لمقاتلة المفاضلة، ما قاله أبو تريكة، إذ أفاد كريس باوروس واحد من أعضائها في إفادات للصحيفة ذاتها: "ندين الإفادات العدائية للمثليين على نحو لا يُصدق التي قالها محمد أبو تريكة، نحن ندعم ونتضامن مع أي شخص من أشخاص المجتمع المثلي الذين تأثروا بها".

اقرأ أيضًا.. عضو مجلس المحلي عن الانقضاض مقابل أبو تريكة: عالم يتظاهر بالتحضر

وأزاد: "نشعر بإحباط وخيبة رجاء شديدة وقلقون بشكل كبير لأن بي إن سبورت أصدرت قرار أنه من الملائم نشر وإشاعة خطبة البغض والكره ذاك كلياً عبر منصتهم، ونحثهم على إنتاج اعتذار لمجتمع المثليين، وبكونها منصةًا قطريًا، فإن تحضير بي إن سبورت لتضخيم خوف المثلية بهذا الشكل يسلط مزيدًا من الإهتمام على سلامة شخصيات مجتمع المثليين، واللاعبين الذين قد يسافرون إلى دولة قطر بهدف الإسهام في كأس العالم 2022، بجوار حرية القطريين من هذا المجتمع".

واستكمل: "تلك هي نقط إهتمام فريق عمل دولة قطر 2022 التي تم تشكيلها عصريًا في Kick It Out، والتي تتمنى جنبًا إلى جنب مع أمثال Stonewall و Football V Homophobia وInside Inclusion في تدعيم التضمين والأمن للجماهير في مسابقة العام الآتي، خصوصيةًا عن خلق نفوذ مستديم للمشجعين وضمان حقوق مجتمع المثليين في دولة قطر، بقرب عملية صنع المرسوم للبطولات المستقبلية".

close