تترنّح شائعات سوق انتقالات برشلونة المقبل بين اسمين هما لاوتارو مارتينيز او نيمار جونيور، على أن يكون الخيار بينهما هو "قرار الموسم" المقبل الذي سيُحدد شكل النادي الكتلوني. 
نيمار أو لاوتارو، كان السؤال الأبرز في الصحف الاسبانية مع تكهنات كُبرى وشائعات وصلت الى لاعبين قد يدخلون في صفقتي الانتقال، الى ان صرّح المدرب كيكي سيتيين في مقابلته الأخيرة انه يود لو يضم اللاعبين سوياً وليس أحدهما فقط. 

ماذا يعني ضم لاوتارو مارتينيز ونيمار معاً في سوق الانتقالات المقبل؟ 
اولاً، فلنوضح ان هذا الأمر مبني على تكهنات وامنيات المدرب التي نعلم مدى صعوبة ان تتحقق خصوصاً مع التأثير المالي الكارثي على الأندية وسوق الانتقالات وقيمة اللاعبين. 
لكن في حال ارادا برشلونة اتمام هذا الامر، فيجب عليه ان يوفر سيولة تصل الى اكثر من 200 مليون يورو، نظراً الى أن قمة كسعر عقد لاوتارو مارتينيز من انتر ميلان هي 110 مليون يورو ونيمار تصل قيمته حالياً الى 160 مليون يورو.
توفير السيولة يعني الزامية بيع لاعبين من الطراز الأول، أي ان انطوان غريزمان (لن يتخطي سعره الـ100 مليون يورو) وعثمان ديمبيلي (ليفربول يطلبه بـ80 مليون يورو) وفيليبي كوتينيو (المطلوب من تشيلسي وليستر سيتي) بالاضافة الى ايفان راكيتيتش وارتورو فيدال هم على لائحة المغادرين. 
فعلياً، برشلونة بإمكانه الاستغناء عن ديمبيلي إذ يلعب الفريق بدون خدماته بسبب الاصابات المتكررة وسوء سلوكه، كما ان انوان غريزمان في حال استقطاب لاوتارو مارتينيز كمهاجم صريح يمكن الاستغناء عنه ايضاً. 


كيف سيلعب برشلونة حينها؟ 
سيتم استبدال الـMSN بالـMLN اي باثلاثي نيمار، ميسي ولاوتارو مارتينيز على أن يكون لويس سواريز احتياطياً للاعب الشاب وتتم المداورة بينهما وإعادة الـMSN عند الحاجة، لكن في هذه الحالة يكون معدل اعمار الثلاثي الهجومي (33-29-34) والسؤال يُطرح حول مستوياتهم اليوم مقارنة مع مستوياهم الكبير في 2015.  
بوجود لاوتارو ونيمار بإمكان ميسي ان يعود الى الخلف ليقوم بدور صانع الالعاب، الرجل الذي يفتقده برشلونة حالياً، وهو الدور ايضاً الذي يُمكن ميسي من اقتصاد مجهوده مع التقدم بالعمر. 
على الورق نجد ان خطة استقدام اللاعبان سوياً تُنفّذ ولها فوائدها، لكن سيئاتها ايضاً كثيرة للناحية الاقتصادية، ولناحية سرعة تأقلم لاوتارو في فريق كبرشلونة واللعب الى جانب ميسي والوقت الذي ستأخه هذه العملية، بالاضافة الى كون نيمار تحول الى لاعب إصاباته كثيرة لا يُمكن ان يتمت الاعتماد عليه بهذه القوة لتكوين فريق قادر على المنافسة طويلة الأمد، بالاضافة الى القضايا ا لمرفوعة بينه وبين النادي. 
كل هذه الاحتمالات تقبى قيد النقاش فقط، إذ جميعنا ندري انه من الصعب جداص ابرام اي صفقة كبيرة في الصيف المقبل، خصوصاً اننا لا نعلم توقيت بدء سوق الانتقالات وكيف ستتم عملية البيع والشراء المقبلة، لكن ما نعلمه جيداً ان برشلونة بحادة لأسماء مغايرة تماماً في مختلف الخطوط وليس فقط من الناحية الهجومية. 

close