كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الجمعة، عن سلاح قوي يدعم بقاء إرنستو فالفيردي على رأس الجهاز الفني لبرشلونة، رغم تراجع نتائج الفريق محليًا هذا الموسم.

وكان راديو كتالونيا ادعى أن مقعد فالفيردي في خطر، وقد يتم إقالة المدرب في اجتماع مجلس الإدارة يوم الإثنين المقبل، عقب السقوط أمام أتلتيكو بنتيجة 2-3 بالأمس في نصف نهائي السوبر الإسباني.

ووفقًا لصحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن لاعبي برشلونة سرعان ما أظهروا الدعم لفالفيردي في غرفة الملابس.

وأشارت إلى أن الثنائي ليونيل ميسي ولويس سواريز، صرحا للإعلام بعد المباراة للدفاع عن فالفيردي، وهذا يعكس الأجواء العامة داخل غرفة ملابس برشلونة.

وأوضحت أن الثنائي أراد أن يوجه رسالة إلى إدارة برشلونة أن جميع اللاعبين بجانب فالفيردي وضد تغيير المدير الفني خلال الموسم الحالي.

وقالت "سبورت" إن اللاعبين يرون أن الفريق لم يخسر شيئًا بعد هذا الموسم، وبإمكانه المنافسة على كل الألقاب الكبرى.


close