أكد يورجن كلوب، مدرب ليفربول، أنه لن يسمح بتشتت لاعبيه حول إمكانية تحقيق رقم قياسي أوروبي، بعد بدايتهم الصاروخية للموسم.

ويرحل ليفربول غدًا السبت، لمواجهة توتنهام هوتسبير، ضمن مباريات الجولة 22 من الدوري الإنجليزي، وفي حال حقق الانتصار، سيرفع الريدز رصيده إلى 61 نقطة من 21 مباراة خاضها (لديه مباراة مؤجلة)، الأمر الذي يمثل أفضل انطلاقة في تاريخ الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى بعد خوض 21 مباراة.

وقال كلوب بحسب ما نقلت "سكاي سبورتس": "لم أفكر لثانية في هذا الأمر، ولن أبدأ التفكير به الآن، ما يمكنني قوله، أنه إذا كنا فكرنا من البداية في تحقيق أي رقم قياسي، لم نكن لنفوز بكل تلك المباريات التي فزنا بها حتى الآن".

وأضاف: "أعتقد في الرياضة، يمكنك سؤال أي فريق حقق رقم قياسي من قبل، فهم لم يضعوا هدفًا لتحقيق ذلك الرقم، فقط تحقق الرقم لتركيزهم في كل خطوة، وهذا ما يتوجب علينا فعله".

وتابع: "مشكلتي الآن مع توتنهام، والطريقة التي يلعبون بها، والطريقة التي نرى أنهم سيواجهوننا بها، هذا ما يشغل بالي فقط في تلك اللحظة".

وأكد كلوب تعافي شيردان شاكيري وإمكانية لحاقه بمباراة توتنهام، متوقعًا في الوقت ذاته عودة كل من ديجان لوفرين وفابينيو للتدريبات الجماعية الأسبوع المقبل.

وفي هذا الشأن قال كلوب: "نتوقع عودة ديجان وفابينيو إلى التدريبات الجماعية الأسبوع المقبل، وهذا أمر جيد، ولكني لا أعرف إمكانية لحاقهم بمباراة مانشستر يونايتد (19 يناير/كانون الثاني).

وواصل: "بالنسبة لميلنر ونابي (كيتا) فهما غير متاحين سواء لهذا الأسبوع أو المقبل، وسنرى".

وعن مواجهة توتنهام بقيادة المدير الفني جوزيه مورينيو، أكد رغبته في أن يتحلى لاعبوه بصورة الفريق الذي يصعب توقعه، مضيفا: "هي مباراة يخوضونها على ملعبهم، وفي هذه الحالة، عادة ما يحاولون ويصنعون الفرص ويحققوا نتائج إيجابية".

ويحتل ليفربول الصدارة بفارق 13 نقطة أمام أقرب منافسيه ليستر سيتي، حيث يواصل التقدم نحو إحراز اللقب للمرة الأولى منذ عام 1990، بينما يحتل توتنهام المركز السادس برصيد 30 نقطة.

وفي موسم 2013/2014 كان مورينيو قد قاد تشيلسي للفوز على ليفربول 2-0 في الدوري، وهي الهزيمة التي كلفت ليفربول اللقب حينها، كما شكل مورينيو عقبة صعبة أمام ليفربول خلال فترة تدريبه لمانشستر يونايتد.
close