توسم الجميع خيراً داخل ريال مدريد بقدرات البرازيلي الشاب رودريغو غوس مهاجم الفريق الذي سجل أفضل وأروع انطلاقة له منذ انتقاله للملكي وأظهر مواهبه المتفجرة بمباريات الفريق.
ومنذ ارتدائه القميص الملكي شارك رودريغو في 14 مباراة بالقميص الملكي سجل خلالها 6 أهداف وشعر عشاق الميرنغي أنهم وجدوا ضالتهم لإعجابهم بقدراته الرائعة.
صورة.. رودريغو خلال إحدى مباريات ريال مدريد
ولوحظ في المباريات الأخيرة تراجع مردود اللاعب بصورة ملحوظة حيث انخفض مردوده التهديفي إلا أن هذا الأمر لا يؤرق زين الدين زيدان مدرب الفريق لشعوره بأن هذا التراجع طبيعي لعدة عوامل.
وقد تكون هناك العديد من الأسباب التي أدت لتراجع مردود اللاعب سوف نستعرضها عبر التقرير التالي:

1- صغر عمر اللاعب

لا يختلف اثنان على قدرات اللاعب وإمتلاكه إمكانيات فنية مميزة ستُفيد الفريق بالطبع ولكن ما زال يخطو خطواته الأولى بالملاعب الأوروبية ويفتقر إلى الخبرات الكافية.
ويبلغ رودريغو من العمر 18 عاماً أي أنه صغير في السن ومن الطبيعي أن يظهر بصورة جيدة في بعض المباريات وأن يتراجع في أخرى.

2- غياب الخبرة

لا يمتلك اللاعب الخبرات الكافية التي تؤهله لقيادة هجوم ريال مدريد في المواعيد الكبرى ولذلك لا يشارك اللاعب في المباريات والمواعيد الكبرى ويفضل زيدان دائماً ادخاره كبديل حسب سير المباريات.


3- ضغوط اللعب في ريال مدريد

لا شك بأن جميع اللاعبين على مستوى العالم يحلمون بارتداء قميص ريال مدريد إلا أن ارتداء هذا القميص يمثل ضغوطاً كبيرة على من يرتديه.
ويبدو أن رودريغو بدأ يعاني من الضغوط الجماهيرة في ريال مدريد خاصةً في المباريات التي شهدت تعثر الفريق في النتائج وهذه الضغوط أدت إلى تراجع مستواه.


وينتظر عشاق الملكي الكثير من اللاعب الشاب الذي يتمتع بقدرات فنية رائعة وفي حالة التخلص من الضغوط واكتساب الخبرات الكافية سيكون ريال مدريد على موعد مع لاعب مميز وكبير سيتألق بالفريق.


close